الأخبار

النزاهة والأمانة ومكافحة الفساد في رؤية الامام علي عليه السلام ندوة أقامتها جامعة أهل البيت وهيئة النزاهة

2016-04-25

ضمن فعاليات أسبوعها العلمي والثقافي للعام 2016 نظمت جامعة أهل البيت عليهم السلام وبالتعاون مع دائرة العلاقات مع المنظمات غير الحكومية في هيئة النزاهة ندوة تثقيفية وحوارية بعنوان:

 النزاهة والأمانة ومكافحة الفساد في رؤية الامام علي عليه السلام

وذلك في الساعة التاسعة من صباح يوم الاثنين الموافق 25/4/2016 على قاعة المؤتمرات في مبنى رئاسة جامعة أهل البيت عليهم السلام.

وافتتحت الندوة بكلمة ترحيبية القاها السيد مساعد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور لبنان هاتف الشامي أشار فيها إلى أهمية التوعية واشاعة ثقافة النزاهة والأمانة والاخلاص بالعمل في مؤسسات الدولة كافة مسترشدين ذلك من قيم ومبادئ الاسلام والأحاديث النبوية الشريفة وان هذه الندوة اخذت أحاديث ورؤى الإمام علي عليه السلام نموذجاً.

وأكد الأستاذ الشامي على أهمية تحلي العاملين بالدولة بالأخلاقيات الوظيفية والولاء للمؤسسة والعمل بنكران الذات خدمة للمجتمع.

وأشار السيد الشامي على أهمية الاعتماد على ذوي الخبرة والمهنية والكفاءة والذين يتسمون بالنزاهة في تكليفهم بالمسؤوليات الوظيفية وخاصة القيادية منها.

وبعد ذلك القى السيد معاون مدير عام دائرة العلاقات مع المنظمات غير الحكومية في هيئة النزاهة ورقة عمل أشار فيها على واجبات هيئة النزاهة في اشاعة ثقافة النزاهة ومكافحة الفساد الوظيفي استناداً لمدونة السلوك الوظيفي واخلاقيات المهنة.

وبعد ذلك القى الباحث الدكتور صلاح الدين مرزوك التدريسي في الجامعة العراقية ورقة عمل بعنوان: دور الجامعة في ترشيد السلوك المهني للخريجين.

حيث أكد على أهمية أن يرتقي العمل الجامعي بأعلى مستوى من الاخلاقيات المهنية لكون الجامعة تعد رافداً مهماً في اشاعة ثقافة النزاهة والأمانة.

وكما شارك بالندوة الباحث الاسلامي ومؤسس جامعة أهل البيت عليهم السلام الدكتور محسن القزويني بورقة عمل بعنوان سمات ومواصفات القيادات الادارية العليا في ضوء رسالة الامام علي عليه السلام إلى مالك الأشتر. 

حيث أشار إلى أهمية أن يتسم القائد بالعدالة والاخلاص والكفاءة والمهنية والشجاعة والأمانة وعدم المحاباة.

ومن ثم القى الشيخ مازن التميمي ورقة عمل بعنوان: علاج الفساد الاداري على ضوء الآية القرآنية (55) من سورة يوسف.

وبعد ذلك القيت ورقة عمل من اعداد الأستاذ الدكتور لبنان الشامي والدكتور أحمد النجم بعنوان:

المنظور الفلسفي للأخلاقيات ودورها في مكافحة الفساد.

حيث أشارت الورقة إلى مفهوم الاخلاقيات الادارية واشكالها ومصدرها في المجتمع.

وأوضحت الورقة بأن الاخلاق هي تراكمات تربوية تبدأ مع النفس مروراً بجميع المراحل التي يمر بها تكوين المجتمعات في مساراتها البشرية المختلفة. وتنتهي بالأفكار التي يختارها الفرد نفسه كمبدأ حياة حتى إلى الادارة العليا وما تفرضه عليه من ضوابط حاكمة للسلوك وأعقب اللقاء اوراق العمل عدد من المداخلات والمناقشات.

وقد شارك بالنقاش عدد من الأساتذة والناشطين في مجال المجتمع المدني والطلبة.

وفي ختام الندوة وزع السيد مساعد رئيس الجامعة الشهادات التقديرية على المشاركين بالندوة والمساهمين في اعداد وتنظيم الندوة.

ومن الجدير بالذكر أن الأستاذ الدكتور لبنان هاتف الشامي يعتبر ناشطاً في مجال مكافحة الفساد حيث سبق وأن كلف بمهام رئاسة الهيئة الاستشارية لمجلة هيئة النزاهة وكذلك كلف برئاسة اللجان التحضيرية والعلمية للمؤترات الوطنية الأولى والثانية لهيئة النزاهة وشارك بادارة عشرات الندوات وورش العمل التي نظمتها هيئة النزاهة بمختلف دوائرها وحصل على العديد من الشهادات التقديرية وكتب الشكر من هيئة النزاهة على جهوده المتميزة وانه هو من وضع الخطوط العامة للاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد للأعوام (2010 - 2014) وهو حالياً رئيساً للجمعية العراقية للسياسات العامة والشؤون الاستراتيجية واستاذ متمرس في جامعة النهرين إضافة لمسؤوليته في جامعة أهل البيت عليهم السلام مساعداً لرئيسها. 



























المشاهدات: 1142

الجامعة على الشبكات الاجتماعية